إجراء عملية قلب لمريض يبلغ 63 عاماً بمركز بنغازي الطبي

 

تمكن فريق طبي بمركز بنغازي الطبي أول أمس الثلاثاء من إجراء عملية جراحية في القلب لرجل مدخن يبلغ من العمر 63 عاماً حيث كان يعاني من مشاكل في الشرايين التاجية منذ خمسةِ أعوام.
رئيس قسم القلب بمركز بنغازي الطبي الدكتور عمر المنقوش قال ” لقد تم إحداث شق وزراعة اثنين من الشرايين، أحدهما من الصدر والآخر من أحد أوردة الساق، واستغرقنا ثلاث ساعات باستخدام إستراتيجية القلب النابض وعدم استخدام القلب الصناعي. 
المنقوش أضاف ” نحن نعمل حالياً علي زراعة الشرايين بحسب إمكانياتنا، أما تغيير الصمامات تحتاج إلى مستلزمات القلب الصناعي، نحن نعمل بإمكانيات محدودة وباقي المستلزمات الطبية سيتم توفرها الأسابيع القادمة” .
استشاري التخدير بقسم القلب في مركز بنغازي الطبي الدكتور عزالدين اللافي قال ” إن الحالة وصلت للمركز بحاجة إلى زراعة شرايين تاجية نظراً لانسدادها، هذه الحالات عادة ما تكون مصاحبة لأمراض أخرى مثل مرض السكري والضغط وكذلك ناتج عن كثرة التدخين”.
وأوضح اللافي” أن اختلاف التخدير من حالة إلى أخرى علي حسب حالة القلب حيث يُعطى التخدير له علي نسبة ضخ العضلات للدم، هناك حالات ليست لديها جلطات سابقة في القلب بذلك يعتبر عضلة القلب سليمة ولكن فيها قصور في التروية وهذه هي التي تظهر أعراضها على المريض مثل ضيق في التنفس والتعب وغيرها من الأمراض المصاحبة لها؛ أما حالات أخرى قد تكون حدثت بها جلطة آو أكثر في الشرايين تؤدي إلي ضعف في العضلة وبالتالي يحتاج إلي تخدير بعناية أكثر عن طريق مراقبة العلامات الحيوية بشكل مستمر للمريض أثناء العملية مثل ضغط الدم وتخطيط القلب ونسبة الأكسجين في الدم، كل هذا يظهر لنا على أجهزة المراقبة ” .
ونوه اللافي إلى أنه توجد بعض النواقص، لكن وجودها مهم للمريض وتتمثل في الأدوية التي قد يستخدمها الطبيب أثناء التخدير وهي تعتبر مساعدة لتخفض من الضغط أو أي مضاعفات أخرى التي تطرأ علي الحالة داخل غرفة العمليات.

 

مقالات ذات صلة