ببلاش

كتبت / نعيمة التواتي – طرابلس

 

ينبري الحرف ناراً وتولد الكلمات وإذ بالدماء في العروق تغلي وتصعد إلى الوجوه وهنا تحتشد أمامك كل الظروف المتشابهة والقضايا المتشابكة لتجد نفسك أمام أدب بسعر الصرف وعن عطاء نسيجه العمر وعن تهافت لايفسد للود قضية، وعن رفاق أصابهم داء النفاق واعتبروه سيد الأخلاق، في المساء الفضاء المزدحم بالعزلة، أحلم بوجود بشر لم ألعنهم يوماً حتى اتفاجأ عن ذكاء الأشقياء.

حتى الكُتاب في ليبيا خجلوا وهم يطالبون بحقوقهم المادية حيث أكدوا أن كتاب هذا الزمان هم جماعة درويش وداعية أعمال خيرية، هل هم غلطة راقية بعثرها الزمن علي أرصفة العذابات لكن هذا المبدع مازال يكره الرتابة ويتوق إلى الكتابة إلى نقطة المبتدأ يعانق الخبر ليرقص قلبه جمر ويعود مرغماً يكتب عن موت الكتاب في ليبيا باكراً وببلاش

مقالات ذات صلة